السبت، 30 أغسطس، 2014

& لرئيس الاوكراني يقول إن بلاده "قريبة من نقطة اللاعودة - حرب كاملة النطاق "



قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن بلاده "قريبة من نقطة اللاعودة - حرب كاملة النطاق".

وكان بوروشينكو يتحدث في بروكسيل، وقال إن زعماء الاتحاد الاوروبي وافقوا في اجتماعهم على فرض عقوبات على روسيا.


واتهمت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون روسيا بـ "الاعتداء المباشر" شرقي اوكرانيا.

وتنفي روسيا أن قواتها تدعم الانفصالين الذين استحوزا على مناطق من القوات الاوكرانية.

وقال بوروشينكو إن أوكرانيا ضحية "اعتداء عسكري وارهاب".

وأضاف "اعتقد اننا قريبون للغاية من نقطة اللاعودة ، نقطة حرب كاملة النطاق".

وقال "اي اجراء هجومي تقوم به (روسيا) سيكون نقطة لا عودة ولهذا نبذل جهودا كبيرة للحيلولة دونها".

وأضاف "بناء على مقترحاتي، التي تدعمها معظم الدول الاعضاء، سيتم تطبيق عقوبات محتملة".

وقال إنه يأمل في نشر مسودة خطة سلام الاسبوع القادم.

وقال بوروشينكو أيضا إنه سيناقش امكانية وقف اطلاق للنار في اجتماع في روسيا البيضاء يوم الاثنين "لمجموعة الاتصال" التي تضم اوكرانيا وروسيا وروسيا البيضاء ومنظمة الامن والتعاون الاوروبية.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بالفعل عقوبات على عشرات من كبار المسؤولين الاوروبيين وقادة الانفصاليين والشركات الروسية المتهمة بتقويض السيادة الاوكرانية.

 وقالت اشتون إن هناك "قلق عميق" بشأن "الاعتداء المباشر للقوات الروسية". ودعت روسيا لوقف تدفق السلاح والمعدات والافراد الى اوكرانيا.

ولدى وصولها الى بروكسل قالت رئيسة ليثوانيا داليا غريبوسكيت إن روسيا "بصورة فعلية في حالة حرب مع اوروبا".

وقالت "نحتاج الى دعم اوكرانيا وارسال معونات عسكرية لمساعدتها على الدفاع عن نفسها".

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن الاتحاد الاوربي يواجه "موقفا غير مقبول على الاطلاق وهو وجود قوات روسية على الاراضي الاوكرانية. ويجب ان يكون لهذا الموقف تبعات".

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن الازمة الاوكرانية هي الاكبر منذ نهاية الحرب الباردة.

وأضاف "ما يحدث في اوكرانيا خطير للدرجة التي تجعل المجلس الاوروبي مضطرا للتدخ بزيادة العقوبات المفروضة اذا بقيت الامور على ما هي عليه".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق