الجمعة، 8 أغسطس، 2014

& هل رايتم جيشا مسلما خاطب إسرائيل بمثل العزة كما يفعل القسام

video

هل رأيتم هذا من قبل ؟؟


القسام: لن تنتهي المعركة دون إنشاء ميناء لغزة

أن جيشا مسلما يخاطب إسرائيل بمثل العزة كما فعل الأسد أبو عبيدة ؟؟
أن تهدد المقاومة سنجعل مدرعاتكم أضحوكة العالم و سنكسر جيشكم
أن تطلب المقاومة من المفاوضين
لا تمددوا الهدنة إلا إذا وافقوا مبدئيا على الشروط وخاصة الميناء
أننا جاهزون فى الميدان رسالة رعب ستؤثر بإذن الله على معنويات العدو
الرسالة اليوم قمة التكتكيك و الحكنة السياسة
الله معكم وفقكم الله


نستطيع أن نقول الآن أنـــه أصبح للأمة فى غزة درع و سيـــــف


============

الخبر

كتائب القسام تطالب الوفد الفلسطيني في القاهرة بالانسحاب إذا استمر "التعنت" إسرائيل
2014:08:08.13:53

غزة 7 أغسطس 2014 / طالبت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء اليوم (الخميس) الوفد الفلسطيني الموحد بالانسحاب من مفاوضات القاهرة "إذا استمر التعنت" الإسرائيلي تجاه رفع الحصار عن قطاع غزة.

وقال الناطق باسم القسام المكنى "أبو عبيدة" في كلمة تلفزيونية بثتها قناة (الأقصى) التي تبث من غزة " لن نقبل أن تنتهي هذه المعركة دون وقف حقيقي للعدوان بكل أشكاله وإنهاء حقيقي للحصار والتعبير الأوضح لذلك هو إنشاء الميناء وكل ما سوى ذلك هو خداع والتفاف على تضحيات ودماء شعبنا ".

وأضاف أبو عبيدة "نعتقد جازمين أن مطالبنا لا تحتاج مفاوضات فهي حقوق إنسانية أساسية تكفلها كل قوانين وأعراف الكون، لذلك نهيب بالوفد الفلسطيني المفاوض أن لا يمدد وقف إطلاق النار إلا بعد الموافقة المبدئية على مطالب شعبنا وعلى رأسها الميناء".

وأشار إلى أنه "إذا حصلت الموافقة (على رفع الحصار) فيمكن التمديد للتفاوض حول التفاصيل، وإذا لم تتم الموافقة فإننا نطالب الوفد بالانسحاب من المفاوضات وإنهاء هذه الألعوبة".

وشدد أبو عبيدة على أن "المقاومة قادرة على فرض شروطها وفرض شروط شعبنا "، مهددا بأن القسام والجماعات المسلحة في غزة "جاهزون للانطلاق في المعركة من جديد".

وقال بهذا الصدد "إننا سنضع الاحتلال أمام خيارات كلها صعبة، فإما ندخله في حرب استنزاف طويلة نشل فيها الحياة في مدنه الكبرى ونعطل الحركة في مطار بن غوريون على مدار اشهر طويلة ونكبده دمارا كبيرا في اقتصاده".

وأضاف "أو نستدرج الاحتلال إلى الحرب البرية الواسعة، حيث سنجعلها نهاية جيشه المهزوم ونلحق به آلاف القتلى وعشرات آلاف الجرحى ومئات الأسرى وسنجعل من أسطول دبابات الميركافا أضحوكة الكون".

وشدد الناطق باسم القسام على أن "المقاومة ومن وراء شعبنا جاهزة لدفع الثمن ولكسر جيش المحتلين والبدء في مرحلة حرب التحرير".

وجاء خطاب القسام قبل ساعات من انتهاء مهلة 72 ساعة لوقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ عند الساعة الثامنة صباح أول أمس الثلاثاء بدعوة من مصر بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في قطاع غزة.

وقال مسؤولون في حركة حماس إن المفاوضات غير المباشرة الجارية في القاهرة بين وفد فلسطيني موحد يمثل منظمة التحرير الفلسطينية وحركتي حماس والجهاد الإسلامي من جهة وإسرائيل من جهة أخرى بوساطة مصرية "لم تحقق تقدما حتى الآن لإعلان اتفاق دائم لوقف إطلاق النار".

وفي القاهرة، قال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) عضو الوفد المفاوض في تصريح مقتضب تعليقا على خطاب القسام، "رسالتكم وصلت، والمقاومة ووفد التفاوض في خندق واحد، وسنحقق مطالب شعبنا".

وجاء تصريح الرشق قبيل توجه الوفد الفلسطيني للقاء رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء محمد التهامي للمرة الثالثة الليلة قبل ساعات من انتهاء الهدنة.

وشن الجيش الإسرائيلي في السابع من شهر يوليو الماضي على قطاع غزة عملية عسكرية أطلق عليها اسم (الجرف الصامد) ردا على إطلاق الصواريخ من القطاع تجاه إسرائيل ولتدمير الأنفاق الممتدة من القطاع إلى الأراضي الإسرائيلية.

وأسفرت العملية التي تخللها توغل بري للجيش الإسرائيلي في المناطق الشرقية والشمالية لقطاع غزة عن مقتل 1886 فلسطينيا، فيما قتل خلالها، بحسب ما أوردت وسائل إعلام إسرائيلية، 64 جنديا إسرائيليا إضافة إلى 4 مدنيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق