الجمعة، 10 مارس، 2017

& هزيمة الاسلام تبدأ بنشر الجنس بين المسلمات (تقرير خطير)


هناك 18 تعليقًا:

  1. كذب لعنة الله عليكم ﻻتستحون من الكذب

    ردحذف
  2. أسلوب مستهلك

    ردحذف
  3. المؤامرة داخليه ﻻعﻻقة لليهود والنصارى

    ردحذف
    الردود
    1. بهيك اشيا

      حذف
    2. فقط اسأل أي عاهرة من جلدتك هل ساومها يهودي أو نصراني على كسها بالطبع لا

      حذف
    3. بالعكس لهم مجهودات في محاربة الفاحشة

      حذف
    4. وهل انتم شغلهم الشاغل

      حذف
  4. كل ماصحي المسلمين ارجعتوهم إلى الوراء بمثل هذه اﻻكاذيب

    ردحذف
    الردود
    1. أود ان اقول شغلة عن الجنس محارب حتى في الديانات الوثنية فكيف بأهل الديانات السماوية

      حذف
    2. علعموم أهل الرذيلة ﻻيخرجو اﻻ إذا امنو العقاب فهل سبق لك ان رأيت عاهرة تتجول تحت حماية يهودية أو نصرانية

      حذف
    3. هؤلاء اشغلونه بالماسونية واتضح بأنهم هم الماسون بشحمه ولحمه

      حذف
  5. هزيمة هي أن تعمل مع أعداء الإسلام بأسم اﻻسﻻم

    ردحذف
  6. من وضع الفيديو .. هلا وضعت لنا مرة على مرة مقطعا إباحيا ؟ .. من تلك الفيديوهات التي يذكرها الشريط .. كي نفهم جيدا الموضوع .. فنأخذ منه العبرة

    ردحذف
    الردود
    1. مختل نفسيا و عقليا و أخلاقيا.

      حذف
  7. (ولايزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا)

    ردحذف
  8. صدقتم ورب الكعبة
    هم يخططون وحكامنا الفجرة بادواتهم ينفذون
    (هيئة الترفيه)

    ردحذف
  9. صاحب الموقع .. لا تظن أني متوهم .. و لا كذاب .. أنا لا أدعو الناس لبيعتي الآن .. و إن فعلتها لم أركز عليها فهي الآن بيعة رمزية .. صاحب الموقع لا توالي حكما و لا تساعده .. أكرمك الله .. لا الحجاز و لا إيران و لا غيرهم .. و توكل على الله .. لا تظن أني متوهم و لا تصدق من يقول ذلك .. كن محايدا .. أشد ما يكرهه المرء أن يغدر أو أن يستخف به .. أنا لم أطلب حكما و لكن .. لما يولي الله إنسانا مقاما .. خصوصا رفع لواء أجداده من الأئمة و الأنبياء .. فحينها لا يمكن و لا يعقل أن نقول أنه .. زاهد في الحكم .. هو زاهد في قلوب الأتقياء و هو ربما طاغية في أعين أبناء الدنيا .. لا تظنو بي سوء يرحمكم الله .. إن أردتم الآن لا تساندوني .. و لكن لا تمكرو بي .. و لا تنشرو كلامي على نحو سيء و لا توالو أعداء الله ..
    يبدي لي فيما رأيته في حروف سور القرآن أن فرنسا سيحكمها من يسمى فييون .. و الأيام التي تلي ستظهر إن كان تنبئي صادق أم لا .. و الله أعلم من كل ولي و من كل نبي .. و لا نبي بعد محمد النبي العربي المكي

    ردحذف