السبت، 18 أكتوبر، 2014

& يد - لشعار رابعة - مكتوب عليها ' لا الاه الا الله والنصر الاسلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رات الرائية 7 جبال متقابلين وكل واحد منهم مكتوب
عليه اسم :

1 - الله اكبر

2 - محمد رسول الله

3 - عرفة

4 - ابراهيم الصديق

5 - يوسف الصديق

6- جبريل

7 خاتم الانبياء والمرسلين

قالت انه كان من بينهم يخرج ماء زمزم .

فسالتني وقالت :
" ما هذا " .
فردت عليه وقالت :
" انها الصفا و المروى"
" بقدرة ان الله سينعم علينا من رحمته "
واتت امي ماسكة في يدها اليمنى مسبحة تسبح بها ،و في اليد اليسرى تحمل فيها 39 اخرى (مجموعهم 40) ، مرٌ امامها شيوخ كل واحد اخذ مسبحة كصدقة (من ال39 ) ودعوا لها جميعا بكل الخير .
وفجاة ظهر شيخين يركضان وكانيا يرددان وبصوت مرتفع
" لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك ان الحمد والنعمة لك والملك لا شريك "
سالتني الرائية : " لمذا يجرون و يلبون هكذا " ؟
" هل نحن في عرفة او مكة " ؟
فاجبتها : " نحن في يوم عرفة اتينا للدعاء لنصرة الاسلام "
" وانها ستخوض في تونس و مصر ، وبعدها ينفرج الحال فيهما و تصبح امن وامان ، انها رابعة او اربعة ( بنفس اللفض الذي قيل في الرؤية - انها رابعة او اربعة " .
و رايت يد - لشعار رابعة - مكتوب عليها ' لا الاه الا الله والنصر الا للاسلام
انتهى .
تاريخ الرؤيا : 2014-10-16
الجنسية تونسية .

طلب منا تعبيرها
وجزاكم الله كل خير .

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ع-ا-ا
ـــــــــــــــــــ


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الله اكبر يدل على النصر لله ومحمد رسول الله تدل على ان النصر سيكون للاسلام وعرفة تدل على ان بداية النصر سيكون في عرفة عند الوقفة اي في موسم الحج ببيعة المهدي وابراهيم الصديق تدل على الدين الحنيف ملة ابراهيم وما كان من المشركين ويوسف الصديق اي سيكون المهدي مثل يوسف عليه السلام عنده علوم وحكمة وملك وخاصة ملك مصر اي انه صاحب مصر وجبريل اي ان النصر للمهدي سيكون نصراً بقيادة سيدنا جبريل عليه السلام وخاتم الانبياء والمرسلين اي ان الرسالة ستعود كما كانت في عصر النبوة وكما بدأ الاسلام سيعود باذن اللهواما الصفا والمروة فتدل على ان المسلمين سيعودون من الفقر الى الغنى كما حدث مع سيدتنا هاجر وسيدنا اسماعيل اي ان الله سيؤلف بين قلوب المسلمين كما حدث عند ما كان اسماعيل وامه وحيدين فالف الله بينهم وبين قبائل العرب وان الله سينعم على امة العرب والمسلمين برحمته وعزته والمسبحة وان عدد المسابح 39 تدل على تاريخ ميلاد المهدي اي ان مجموع تاريخ اليوم مع الشهر يناسب رقم 39 وكذالك صواريخ صدام التي اطلقها عددها 39 صاروخاً اما الشخصين الذي يجريان ويناديان بالتلبية هم ملكين جبريل وميكال عليهم السلام وان في يوم عرفة سيبدأ النصر ووحدة الاسلام والمسلمين وان في هذه المرحلة سيعود العزة والكرامة الى المسلمين في بلاد الاسلام وختاصة بتونس ومن ثم مصر وباقي البلاد وذالك في مدة اربعة سنوات منذ الرؤيا وهذا دليل شعار رابعة اي ان النصر معقود مع كلمة لا اله الا الله وهذا تأويل الرؤيا جعلها الله حقاً وكان الله على كل شيِْ مقتدراً



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق