الجمعة، 10 يناير، 2014

هل رأيت الرسول صل الله عليه وسلم في المنام؟



كثيرا ما نسمع عن أُناس أنهم قد شاهدوا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في المنام
لكن خطر ببالي سؤال هل كل شخص تراه في المنام ويقول أنا محمد يكون هو عليها الصلاة والسلام بناءاً على أنه
ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل في صورتي))
 لأن هذا الحديث متفق على صحته
وقد قمتُ بالبحت عن ذلك وهذا ما وجدتُ فأردتُ ان أُشارككم به
أن الشيطان مُنع أن يتمثل في صورة الرسول صلى الله عليه وسلم الحقيقية نعم هذا صحيح لكنه لعنة الله
عليه لم يمنع من الكذب فهو أكذب الكذابين ،كيف ذلك ..
يكون بان يأتي على هيئة أي شخص ويزعم انه النبي صلى الله عليه وسلم
لذلك اشترط العلماء على من شاهد الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام ان يقوم بوصفه وصفاً كاملاً
كما ورد في كُتب السيرة النبوية الطاهرة
فمثلا لو جاء شخص وقال رأيت في المنام رجل صاحب لحيه بيضاء ..أسمر البشرة وقال انا محمد...
طبعاً سنقول له لا ..انت لم تراه عليه السلام لأنه هذا ليس وصفه عليه السلام
فالحديث صريح أن الشيطان لا يتمثل و لا يتشبه به لكن الشيطان يثمثل بصور أخرى
ولا يوجد ما يمنع أن يكذب الشيطان و يزعم أنه النبي لكن الصورة تفضحه .

لكن أصبحنا في هذا الزمان مع كثرة المعبرين (الا ما رحم ربي) عندما يقص عليه شخص انه شاهد الرسول
 في المنام
مباشره يقوم بتعبيرها دون ان يسأله عن صفاته او يسأله هل رأيت وجهها
وهذا خطأ كبير يقع فيه كثير من المعبرين
فكان محمد ابن سيرين رحمه الله إذا قص عليه رجل أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم
قال صف لي الذي رأيته , فإن وصف له صفة لا يعرفها قال لم تره.

قال بعض العلماء : خص الله تعالى النبي صلى الله عليه وسلم بأن رؤية الناس إياه صحيحة , وكلها صدق ,
ومنع الشيطان أن يتصور في خلقته لئلا يكذب على لسانه في النوم ,
وكما استحال أن يتصور الشيطان في صورته في اليقظة , ولو وقع لاشتبه الحق بالباطل ولم يوثق بما جاء به مخافة من هذا التصور , فحماها الله تعالى من الشيطان ونزغه ووسوسته وإلقائه وكيده .
هذا والله أعلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق