الثلاثاء، 23 مايو، 2017

& التاريخ يعيد نفسه التتار الجدد على أبواب مصر قريبا سيزحفون ولكن هذه المرة بأسلحة سماوية وسرية وأرضية لابد من قطز جديد

إنه نفس التاريخ يعيد نفسه
التتار الجدد على أبواب مصر قريبا سيزحفون
ولكن هذه المرة بأسلحة سماوية وسرية وأرضية
لابد من قطز جديد
ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

لحظة من فضلك ( رأيت منذ قليل في منامي أني أقف على 3 أبيار مياه على هيئة مثلث
الأول من العراق والثاني من سوريا والثالث من مصر
وكان بجوارهم رجلان فسألتهم من أي الأبيار سنشرب فقال أحدهم بئر العراق
قد فسد وبئر سوريا أصبح غير صالح وبئر مصر طعمه مر
وكنت أثق في نفسي أن بئر مصر لازال طعمه حلو ولكن الرجل يكذب علي
فسألته إذن من أين سنشرب فرد قائلا ستشرب المنطقة كلها من عندنا من ايران فقمت
فزعا وجدت قرآن الفجر ) من لديه تفسير يخبرني بالله عليكم
انتهى .
Ayman gohr

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
م- الزمان-
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

إذن الرؤيا أرسلت إلي في نفس يوم نشر موضوع العراق والشام ومصر والمهدي
الرؤيا تتطابق ترتيبا مع ترتيب الرسول صلى الله عليه وسلم
فالرسول قال العراق الشام مصر
وهذا ما حدث في الواقع وما زال يحدث
والرائي رأى نفس الترتيب 3 أبيار على هيئة مثلث
لماذا على هيئة مثلث
لأن اجتماع الدول الثلاث في شكل مثلث معناه تجميع لقوى المنطقة كلها
وأضلاع هذا المثلث إذا ظلت مترابطة ستكون حماية للمنطقة خارج هذا المثلث
والمثلث به يتكون الشكل الهرمي
والشكل الهرمي معلوم أسراره في علم الطاقة
فإذا تم فك ترابط أضلاعه ( المثلث ) أمكن النفاذ إلى خارجه
أي إلى باقي المنطقة
وهذا ما يخططون له اليهود والغرب والشرق الروسي
وهذا ما يتفق مع ما تريده وتحلم به إيران
إذن الرائي يخبرنا أنه ما زال هناك أمل لإنقاذ المثلث من الإنهيار
يجب على المثلث ألا ينهار
وإلا انهار علم الهندسة وانهارت هندسة المنطقة العربية وتحطمت مبانيها
وهلكت شعوبها
يجب إنقاذ المثلث من الإنهيار
إنه نفس التاريخ يعيد نفسه
التتار الجدد على أبواب مصر قريبا سيزحفون
ولكن هذه المرة بأسلحة سماوية وسرية وأرضية
لابد من قطز جديد
يا ترى أين هو
وكيف يظهر وفرعون وجيشه وشرطته يستعبدون شعبا بأكمله و يسيطرون على أموال وكنوز أغنى دول العالم مصر ( خزائن الأرض )
الرائي يقول ما زلت أثق أن بئر مصر طعمه حلو
نعم الحل في حلو
وحلو سيذهب وحل
إذن على مصر أن تفيق كما فاق الرائي واستيقظ قبل الفجر
وقبل أن تجد إيران تغزو العرب ومن وراءها صين وروس
هكذا يحلمون
وهكذا يريدون
على مصر أن تفيق قبل أن يمنع عنها الماء من أثيوبيا
فلا تجد ماء
حق للرائي أن يصحو فزعا
وفزعه حق
والوقت الذي صحا فيه فزعا هو وقت الحق
وقرآن الفجر يشهد
فهل يستيقظ المصريون قبل الفزع الشديد
هذا ما سيجيب عنه قطز الجديد حين يخرج
م- الزمان------26-11-2015

__________

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ-Þ-Þ رؤى الــــــــــــــــــــدول
رؤى مصــــــــــــر
إنه نفس التاريخ يعيد نفسه التتار الجدد على أبواب مصر قريبا سيزحفون
ولكن هذه المرة بأسلحة سماوية وسرية وأرضية لابد من قطز جديد
www.facebook.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق